السبت 28 نوفمبر 2020 09:36 مـ
بث تجريبي
سوشيال برسصحافة من أجل القارئ
WE
WE
ما وراء الخبر

تفاصيل اقتباس إبراهيم عيسى فيلمه ”صاحب المقام” من رواية ”مولانا الشيخ جواب” ل يسري أبو القاسم

سوشيال برس

حالة من الجدل، يشهدها الوسط الثقافي، والأدبي، والصحفي، عقب اتهامات تم توجيهها للكاتب الصحفي إبراهيم عيسى باقتباس فيلمه "صاحب المقام"، من رواية للكاتب الصحفي يسري أبو القاسم الصحفي بجريدة الدستور، الذي كتبها قبل عرض الفيلم بنحو عامين بعنوان "مولانا الشيخ جواب"، لتنتقل حالة الجدل من وسائل الإعلام المحلية، الى وسائل الإعلام الدولية، حيث أذاعت قناة البي بي سي البريطانية، تقريرا، كشفت فيه اقتباس إبراهيم عيسى فيلمه صاحب المقام من رواية "مولانا الشيخ جواب" ليسري أبو القاسم.

عدد من النقاد والروائيين، أدلوا بشهادتهم حول وجود تشابه، أو اقتباس بين الفيلم ورواية أبو القاسم، ليجمع عدد منهم على وجود تطابق تام بين الفيلم والرواية، وهو ما أكدته الناقدة شاهيناز الفقي، التي أوضحت أن رواية "مولانا الشيخ جواب"، للكاتب يسري أبو القاسم، تدور أحداثها حول طبيب لا يؤمن بالخرافات، ويرى من وجهة نظر البطل أن الأضرحة، واللجوء للأولياء هي إحدى هذه الخرافات.

وتابعت: "تبدأ أحداث الرواية بمحاولة البطل الطبيب هدم ضريح مولانا الشيخ جواب، وتتطور الأحداث فيظهر له صاحب العباءة الخضراء، لتتوالى الكرامات وتتحقق رؤياه، ينجذب لصوت ياسين التهامي في رائعة الحلاج والله ما طلعت شمس، يلجأ لحل مشكلات الناس التي يكتبونها في خطابات ثم يلقونها في المقام آملين في مساعدة الولي لهم، في النهاية ينتصر الكاتب يسرى أبو القاسم في روايته للعلم والعقل دون إنكار الولاية والكرامات، ويعرض من خلال روايته وجهة نظره في بعض المسائل الشائكة من خلال التنظير بين السني والشيعي، و بين السلفي والصوفي، والعديد من القضايا التي نجح من خلال روايته في عرضها ومناقشتها.

أكدت الفقي، أنه مؤخرََا تم عرض فيلم صاحب المقام، وكتب القصة والسيناريو الكاتب إبراهيم عيسى بنفس الفكرة، وبتشابه كبير يصل حد التطابق مع أحداث رواية يسرى أبو القاسم التي تم نشرها منذ أكثر من عامين، موضحة أنه يوجد في الفيلم بعض الاختلافات الطفيفة عن الرواية، والتي جعلت الفيلم غاية في السذاجة.

اقرأ أيضاً

    وأردفت: "الفيلم يعرض للبطل آسر ياسين، وهو رجل أعمال يهدم ضريح أحد الأولياء لبناء مدينة سكنية (كمبوند)، بعدها تتوالى الأحداث بخسارته في البورصة، واحتراق فيلا يملكها في الساحل، ثم دخول زوجته في غيبوبة، تظهر له يسرا، واسمها في الفيلم (روح)، وهي التي تمثل في رواية يسري أبو القاسم صاحب العباءة الخضراء.

    وأكدت الفقي، أنها قرأت حوارا للفنانة يسرا قالت فيه إن شخصيتها في السيناريو كانت لرجل، ولكن المنتج استبدله بالفنانة يسرا لأمور خاصة بالإنتاج والدعاية، ويستعين البطل بمنشد ديني ليساعده صوته على الاستغراق في النوم بعد الأزمات التي تعرض لها وحرمته من النوم، في النهاية يقوم البطل بزيارة مسجد الامام الشافعي يطلب من أحد المسئولين في المسجد أن يحصل على خطابات أصحاب المشاكل التي يلقونها في المقام ليقوم بحلها وتلبية طلباتهم، إلى هنا نجد التطابق واضح بين أحداث الرواية والفيلم، إلا أن الفيلم قرر عرض المشاكل وحلولها بطريقة سطحية، واللجوء لبعض الكوميديا الهابطة، والأكشن الساذج مؤكدًا على الاعتراف بكرامة الأولياء وقدرتهم على حل المشكلات، ومساعدة الضعفاء ومن ضاقت بهم الحيل، ويبدو ذلك في جملة واضحة في الفيلم على لسان البطل حين يقول لأحد السائلين: "ربنا استجاب والشافعي لبى".

    وأشارت الفقي إلى أن فيلم صاحب المقام، ورواية مولانا الشيخ جواب ليسري أبو القاسم، يعيدان للأذهان صورة المتصوف التقليدي في السينما الذي يظهر على الشاشة في هيئة الرجل الذي يرتدي أبيض في أخضر، وتحيطه هالة نورانية، ويطلع على الغيب، ويعرف الماضي والحاضر، والخفي والظاهر، وهو شخصية صاحب العباءة الخضراء في الرواية وشخصية "روح" في الفيلم.

    وأكدت الفقي أنه سواء اتفقنا أو اختلفنا مع وجهة نظر يسري أبو القاسم، أو إبراهيم عيسى، وبعيدًا عن الاتهامات، والتشابه، والتطابق بين أحداث الرواية والسيناري، فإن المعطيات المؤكدة أن نشر الرواية يسبق عرض الفيلم بمدة زمنية تتخطى العامين، وقد تكرر الأمر في أكثر من عمل روائي من قبل، وكانت قد أعلنت الكاتبة نور عبد المجيد أن مسلسل حياتي التي قامت ببطولته ياسمين صبري هو مقتبس عن روايتها لاسكالا، وقد تم الصلح بينها وبين شركة الإنتاج، واتهمت ريم أبو عيد صناع مسلسل اختفاء أنهم سرقوا روايتها متروبول، وكذلك رشا سمير مع فيلم بنات ثانوي.

    وتساءلت الفقي لماذا تلجأ شركات الإنتاج، وبعض كتاب السيناريو لهذه الحيل، ولا يتم التعاقد مع كاتب الرواية بشكل مباشر؟، وإذا تم اقتباس الفكرة لماذا لا يتم كتابة ذلك بشكل واضح على تتر العمل الدرامي؟، وأين الجهة المنوط بها حماية الكاتب والحفاظ على حقوقه الأدبية؟، مضيفة أن هذه الأسئلة تبحث عن إجابات لدى صناع الدراما، وكتاب السيناريو، وهيئة حقوق الملكية الفكرية، واتحاد كتاب مصر.

     

     

    أما الناقدة الفنية نهى الرميسي، فأكدت أن فيلم صاحب المقام يفتقد للحبكة، فتصلك أفكاره مبعثرة أشبه بالتهتهة الفكرية، لأن كل مشهد فيه مقتبس من عمل سابق عليه سواء كان عملا سينمائيا، أو روائيا، موضحة أن فكرة تنفيذ طلبات المحتاجين عن طريق الوصول لرسائلهم السرية عولجت في أعمال أدبية سابقة، فنجدها تتطابق مع رواية (مولانا الشيخ جواب) ليسري أبو القاسم الصادرة عن دار الكتب عام ٢٠١٨،. حيث فيها فكرة تنفيذ الطلبات الواردة في الجوابات المرسلة للولي تحديدا.

    وتابعت:" فكرة الشاب رجل الأعمال الثري الذي يدوس على العواطف والروحانيات ثم يتحول مؤشر حياته لينتهي إلى الانتباه لحاجات الناس، والتخلي عن ماديته تكررت بهذا الشكل تحديدا في فيلم كوميدي لأحمد عز وشريف منير يحمل اسم (حلم عزيز)، وتكررت بشكل مختلف قليلا في رواية (مولانا الشيخ جواب) للكاتب يسري أبو القاسم، حيث البطل فيها طبيب وليس رجل أعمال، ولكنه تعرض لنفس الصراع النفسي بتفاصيله.

    وأردفت: "فكرة زيارة البطل لأشهر مقامات الأولياء، ومقابلة شخصيات تكاد تكون أرواح، وليسوا أشخاصا حقيقيين فيعرفونه، ولا يعرفهم ويهمسون له بكلمة هي مفتاح الحل لما يعاني، والشخصية الأهم من بينهم التي تمثل الإلهام الروحي للبطل الست( روح) الذي جسدته يسرا، وكل الفكرة بتفاصيلها مأخوذة من رواية مولانا الشيخ جواب، فروح أو يسرا هي تماما شخصية (صاحب العباءة الخضراء) في رواية مولانا الشيخ جواب، وكذلك فكرة الشخصين التوأمين اللذين يمثلان الخير والشر وقام بدورهما فؤاد بيومي، أيضا مأخوذة عن فكرة الانقسام الداخلي الذي عاني منه بطل مولانا الشيخ جواب ليسري أبو القاسم، وأيضا مشهد آخر موجود في رواية يسري أبو القاسم وهو مشهد إئتناس البطل بالإنشاد الديني، كل ذلك يطرح تساؤلات عن كم الاقتباس من رواية مولانا الشيخ جواب.

    أما السيناريست ياسين الضوي فقال، إنه منذ عام تقريبََا أهداه الروائى والصحفى يسري أبو القاسم، روايته مولانا الشيخ جواب، التى حفزته للشروع فى كتابتها فيلما سينمائيا، الأمر الذى احتفى به صاحب الرواية وأبرما اتفاقا، وعكف على كتابة الفيلم الذى أسماه ( جواب الشيخ جواب )، موضحا انه كتبت منه جزءا لا بأس به حتى تفاجأ بفيلم صاحب المقام لإبراهيم عيسى، مؤكدا أن الركائز التى قام عليها مضمون رواية الشيخ جواب هى ذاتها فى فيلم إبراهيم عيسى.

    إبراهيم عيسى صاحب المقام مولانا الشيخ جواب يسري أبو القاسم اقتباس

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 15.742215.8422
    يورو​ 18.563218.6875
    جنيه إسترلينى​ 20.526320.6503
    فرنك سويسرى​ 17.152117.2686
    100 ين يابانى​ 14.835814.9342
    ريال سعودى​ 4.19714.2240
    دينار كويتى​ 51.453651.8058
    درهم اماراتى​ 4.28584.3134
    اليوان الصينى​ 2.29982.3148

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 962 إلى 965
    عيار 22 882 إلى 884
    عيار 21 842 إلى 844
    عيار 18 722 إلى 723
    الاونصة 29,927 إلى 29,998
    الجنيه الذهب 6,736 إلى 6,752
    الكيلو 962,286 إلى 964,571
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    السبت 09:36 مـ
    12 ربيع آخر 1442 هـ28 نوفمبر 2020 م
    مصر
    الفجر 05:00
    الشروق 06:31
    الظهر 11:43
    العصر 14:36
    المغرب 16:55
    العشاء 18:17