الخميس 29 أكتوبر 2020 06:43 مـ
بث تجريبي
سوشيال برسصحافة من أجل القارئ
WE
WE
طلقة قلم

محمد بلال يكتب: نحن وانفجار بيروت والثانوية العامة

الكاتب الصحفي محمد بلال
الكاتب الصحفي محمد بلال

تابع العالم أجمع الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، وسيطرت مشاعر الحزن والأسى على كل المتابعين للحادثة التي راح ضحيتها ما يقرب من 135 قتيل وأكثر من 4000 مصاب، بخلاف الأضرار المادية التي أصابت المنشأت الحيوية بالمدينة، وأيضا تلف الكثير من الوحدات السكنية، وتشرد آلاف الأسر، وساعد في زيادة مظاهر التعاطف والتفاعل مع الحادثة وجود الكثير من لقطات الفيديو، التي رصدتها كاميرات المراقبة، ووثقت الكثير من الحالات الإنسانية المتضررة من الفاجعة الأليمة، والتي تابعها جميع رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ظهر تساؤل بديهي هنا، وهو سبب هذا الانفجار وكانت الإجابة الأولية هي 2750 طن من مادة "نيترات الأمونيوم"، مخزنه من سنوات في أحد مخازن الميناء، هنا يظهر السبب الرئيسي في هذه الكارثة، بل وأغلب كوارث العالم، وأيضا كوارث حياتنا الخاصة، وهو الإهمال وترك تلك الشحنة القابلة للإنفجار دون أي حماية أو تأمين، وبغض النظر عن خطورتها، وبدأ الجميع فور حدوث الكارثة بتبادل الاتهامات ليظهر وجه الإهمال واللامبالاة واضحََا للجميع.

لم تكن هذه هي الحادثة الأولى الناتجة عن الإهمال، ولكن تعددت الحوادث في عالمنا العربي بل والمجتمع الدولي، ففي مصر نذكر جميعا الحريق الذي حدث منذ حوالي أربع سنوات بسوق السيدة عائشة، والذي راح ضحيته العديد من الضحايا، وكان هذا المكان من الأماكن العشوائية المهملة، والتي انتبهت لها أجهزة الدولة بعد هذا الحريق، ونقلت السوق لمنطقة أكثر تنظيمََا، وأيضََا حريق سوق الموسكي بعدها بعامين تقريبا، وحوادث انهيارات العمارات السكنية العشوائية القديمة، والتي كان قد صدر لأغلبها قرارات إزالة لم تنفذ.

لم تكن الحرائق والانفجارات وانهيار المباني هي فقط الأضرار المباشرة من الإهمال المتراكم، بل أيضا الإرهاب المحلي والعالمي والذي نتج بسبب ترك التيارات المتطرفة تغزو عقول الشباب وتسيطر على العديد من الأماكن، بل وأيضََا بعض الدول، وذلك تحت سمع وبصر المجتمع الدولي وخصوصا أمريكا التي كانت تتجاهل بعمد هذه التيارات المتطرفة، بل تدعمها أحيانا، إلي أن حدث تفجير برجي مركز التجارة العالمي في 11 سبتمبر عام 2001، ليفيق المجتمع الدولي أمام كابوس الإرهاب الدولي والذي ترعرع وسط إهمال وغفلة الجميع، وأيضا في مصر ساهم صمت بعض الأنظمة السابقة، وإهمالها في معالجة بعض القضايا، على تقوية شوكة التيارات الدينية المتطرفة، بل و ظهورها بشكل علني، وفي شكل تيارات سياسية، على الرغم من الكثير من حوادث الإرهاب مثل حادثة الأقصر عام 1997 والكثير من الحوادث الأخرى، وظل التغافل والصمت على هذه التيارات حتى قامت بمحاولة سرقة ثورة الشعب المصري 25 يناير، بل ومحاولتها الفاشلة في الاستيلاء على السلطة في مصر.

اقرأ أيضاً

خطورة الإهمال والتراخي في التعامل مع القضايا الهامة ليس فقط في الأمور العامة الخارجية، بل أيضا في حياتنا الشخصية، فقد يتسبب خطأ أو إهمال واحد في أن يؤثر بشكل كبير في حياة الفرد لمدة طويلة، ولعل "الثانوية العامة" وهي النقطة المحورية في حياة الفرد، والتي يقابلها الطالب في بداية حياته فتقع أعبائها على الوالدين، هي خير دليل على أن الإهمال أو عدم بذل المجهود الكافي يؤثر في مسار حياة الشخص، ليس الإهمال فقط في تحصيل الدروس، بل أيضََا في اختيار الكلية، فترك مكتب التنسيق فقط ليحدد اتجاه حياة الإنسان هو خطأ كبير، ولابد أن ينتبه الأبوين لاهتمامات ومواهب الطالب، حتي لا يمتلئ المجتمع بحاملي شهادات جوفاء بدون تطوير أو هدف لتنمية المجتمع، وينتج مواطنين محبطين وسطحيين.

ليست فقط الثانوية العامة التي تحتاج الجدية والإهتمام، بل كل القرارات التي يترتب عليها طريقنا في الحياة فيما بعد، فمثلا التدخين إهمال للصحة، شرب الكحوليات، الإبتعاد عن الرياضة، والعديد من أخطاء حياتنا التي تحتاج إلى الإهتمام بها بدلا من الإهتمام بالفضائح، والأخبار السطحية التي لا تفيد حياتنا ولا مجتمعنا، فلقد أمرت كل الديانات السماوية بالعمل من أجل الفوز في الدار الآخرة، ونهت عن الإهمال والتراخي، حتي لا يلقي البعض نتيجة إهمالهم على القدر، فالقدر برئ منهم، وتظل قلوبنا تدعو لضحايا لبنان الشقيق وكل الإخوة، وأيضا لطلبة الثانوية العامة، وندعو لأنفسنا أن نقوى على محاربة شيطان الكسل والتراخي.

محمد بلال انفحار بيروت الثانوية العامة

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.742215.8422
يورو​ 18.563218.6875
جنيه إسترلينى​ 20.526320.6503
فرنك سويسرى​ 17.152117.2686
100 ين يابانى​ 14.835814.9342
ريال سعودى​ 4.19714.2240
دينار كويتى​ 51.453651.8058
درهم اماراتى​ 4.28584.3134
اليوان الصينى​ 2.29982.3148

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 962 إلى 965
عيار 22 882 إلى 884
عيار 21 842 إلى 844
عيار 18 722 إلى 723
الاونصة 29,927 إلى 29,998
الجنيه الذهب 6,736 إلى 6,752
الكيلو 962,286 إلى 964,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 06:43 مـ
12 ربيع أول 1442 هـ29 أكتوبر 2020 م
مصر
الفجر 04:39
الشروق 06:07
الظهر 11:39
العصر 14:47
المغرب 17:11
العشاء 18:29