الإثنين 8 مارس 2021 11:32 مـ
بث تجريبي
سوشيال برسصحافة من أجل القارئ
WE
WE
طلقة قلم

محمود حيدر يكتب: هل أتاك حديث عدم المساواة في عقوبة الزنا بين الرجل والمرأة؟

محمود حيدر المحامي
محمود حيدر المحامي

المرأة هي النصف الآخر من المجتمع بمشاركة النصف الثاني وهو الرجل، في جميع جوانب الحياة، ومختلف جوانب الحياة السياسية، والاقتصادية، ولا ينبغي أن تُمنع من ممارسة حقوقها، فالمرأة والرجل يندرجون تحت مسمى واحد و هو الإنسان دون تفرقة بينهما، ولهما كامل الحقوق والحريات دون تمييز.

يوجد في القانون المصري بعض المواد التي تخالف نص المادة 11 من الدستور المصري، والتي تؤكد على المساواة بين الرجل والمرأة في جميع جوانب الحياة، حيث تنص على أنه " تكفل الدولة تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وفقا لأحكام الدستور".

وبالنظر إلى بعض المواد في قانون العقوبات المصري، نجد الكثير من التمييز والتفرقة بين الرجل والمرأة، وخاصة في المواد المتعلقة بالخيانة الزوجية، ومنها المادة 273 والتي تنص على أنه "لا تجوز محاكمة الزانية إلا بناء على دعوى زوجها، إلا إنه إذا زنى الزوج في المسكن المقيم فيه مع زوجته كالمبين في المادة 277 لا تسمع دعواه عليها، والمادة 274 التي تنص على أن "المرأة المتزوجة التي ثبت زناها يحكم عليها بالحبس مدة لا تزيد على سنتين لكن لزوجها أن يقف تنفيذ هذا الحكم برضائه معاشرتها له كما كانت.

وبناء على ذلك فإن القانون المصري يميز بين الرجل والمرأة في شروط تحقيق الزنا، حيث أوضح أن جريمة الزنا تعاقب عليها الزوجة على فعل جريمة الزنا متى وقعت هذه الجريمة بشكل عام سواء داخل منزل الزوجية أو خارجه، وتعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن عامين.

اقرأ أيضاً

    وعلى الرغم أن القانون يعاقب الزوج على جريمة الزنا في حالة واحدة فقط، وهى أن تكون جريمة الزنا وقعت في منزل الزوجية ويعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر فقط، فأن القانون لا يعاقب الزوج على جريمة الزنا في حالة حدوثها خارج منزل الزوجية، وهنا يأتي السؤال أين المساواة في العقوبة بالرغم أن فعل الجريمة واحد وهو الزنا؟، حيث ان العقوبة تختلف باختلاف جنس مرتكبها، وفى حالة قيام الزوج بفعل الزنا يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر فقط، وإذا قامت المرأة بنفس الفعل تكون العقوبة مدة لا تزيد عن عامين، ولذلك يبقى التساؤل هنا أين العدالة والمساواة اللتان ينص عليهما الدستور المصري ؟.

    وهناك تمييز آخر في العقوبة بين الرجل والمرأة في القانون المصري، وهو جريمة قتل المرأة فى حالة تلبسها في الزنا، حيث نصت المادة 237 على أنه "من فاجأ زوجته حال تلبسها بالزنا وقتلها في الحال هي ومن تزني معه، فأنه يعاقب بالحبس ثلاث سنوات كحد اقصى بدلاً من العقوبات المقررة في المادتين 234،236".

    فالقانون أعطى الحق للزوج بقتل زوجته حال تلبسها بالزنا، وتكون عقوبته مخففه وليست بالعقوبة المقررة في المادة 234 و 236 التي تتراوح بين السجن المشدد والمؤبد، لكن فى حالة تلبس الرجل بجريمة الزنا وقامت المرأة بقتل الزوج وشريكته في جريمة الزنا فإنها تعاقب بنص مواد القتل العمد ولا يوضع لها العذر مثل الرجل.

    الزوج هو الأكثر خيانة من الزوجة في كثير من الأوقات بحكم العادات والتقاليد والحريات التي يتمتع بها الرجل داخل المجتمعات الشرقية، وبالرغم من مشروعية الرجل في الجمع بين أكثر من زوجة في الشريعة الإسلامية إلا أننا نجد الكثير من الأزواج يكتفي بواحدة، و يتصل جنسياً بمن يشاء.

    وعن موقف المشرع المصري من جريمة الزنا، يميز القانون بين الرجل والمرأة فى شروط تحقق واقعة الزنا، فالمرأة المتزوجة تعاقب على فعل الزنا أياً كان مكان وقوعه "فى منزل الزوجية أو خارجه، لكن القانون لم يعترف بذلك للزوج فإذا زنا فى غير منزل الزوجية، فلا تتحقق بالنسبة له جريمة الزنا إلا إذا كان قد زنا بامرأة متزوجة، أما إذا ارتكب الزنا في خارج منزل الزوجية مع امرأة غير متزوجة فلا تقوم في حق أي منهما جريمة الزنا.

    يجب أن نعلم أن جريمة الزنا ذات طبيعة خاصة، لا لكونها تمس مصلحة الضحية، سواء كان الزوج أو الزوجة فحسب، وإنما لكونها تمس كيان الأسرة وتنعكس على المجتمع، لذلك فإن كافة الشرائع السماوية والتشريعات الوضعية لم تتوان فى وضع النصوص والقانون لردعها باعتبارها جريمة شنعاء ترتكب ضد البشرية، فجاءت كل الأديان السماوية فحرمتها وجعلتها من أكبر وأبشع الجرائم، وذلك لأنها تنزل بالإنسان إلى درجة البهيمة التي تتحكم فيه غرائزه، فتجعل حياة الإنسان رخيصة لا معنى لها.

    ولذلك نطالب بتعديل نص المادة 237، وأن يتم إلغاء العذر المخفف لعقاب الزوج الذى يعتمد تقديرعذر التخفيف للقاضي طبقا لنص المادة 17 من قانون العقوبات المصري للقضاء على هذا التمييز بين الرجل و المرأة في القانون المصري لأن هذا الأمر لا يبلور المساواة بين الطرفين خاصة وأن نفس شعور الزوج المفاجئ لرؤية زوجته في مشهد مخل ينطبق على الزوجة أيضاً حال ارتكاب زوجها لنفس الجريمة.

    وبالمقارنة بين موقف المشرع في دول المغرب العربي من جريمة الزنا فإن دول المغرب العربي تساوي بشكل كامل بين المرأة والرجل في عقوبة الزنا فالقانون التونسي طبقا لنص المادة 236 يحبس كل من الزوج و الزوجة خمس سنوات مع دفع كفالة ويعاقب شريك أي منهما بالعقاب المقرر بالزاني، وفى قانون العقوبات المغربي تتراوح العقوبة من سنة إلى سنتين وفقا لنص المادة 491، أما في الجزائر "تقضي المادة 339 بالحبس من سنة إلى سنتين لكل إمرأة أو رجل متزوج ثبت ارتكابهما فعل الزنا.

    ويتمثل الجزء الثاني من عدم المساواة في القانون المصري، وهوأن القانون يعاقب "الساقطة" ويبرئ راغبي المتعة من الرجال، حيث أن قانون العقوبات لم يوضح عقوبة رادعة للرجال من راغبي المتعة على الرغم أنه شريكا أساسيا في الجريمة وبدونة لا تكتمل أركانها إلا أنه بمقتضى القانون يخلى سبيله بعد الاستماع إلى أقواله باعتباره شاهد عيان على الواقعة فتحول هنا راغب المتعة إلى شاهد على جريمة شارك فيها.

    ولا يعاقب القانون راغبي المتعة مثل معاقبة الشريك واعتباره شاهد، وفى حالة اعترافه على الفتيات بممارسة الدعارة يتم اخلاء سبيلة بمقابل مادي، وهذا يعتبر قصوراً في القانون المصري حيث يعتبر راغبي المتعة شريكاً في الجريمة "المساواة في القانون يؤدي إلى المساواة في المجتمع".

    عقوبة الزنا بين الرجل والمرأة محمود حيدر الدستور المصري

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 15.742215.8422
    يورو​ 18.563218.6875
    جنيه إسترلينى​ 20.526320.6503
    فرنك سويسرى​ 17.152117.2686
    100 ين يابانى​ 14.835814.9342
    ريال سعودى​ 4.19714.2240
    دينار كويتى​ 51.453651.8058
    درهم اماراتى​ 4.28584.3134
    اليوان الصينى​ 2.29982.3148

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 962 إلى 965
    عيار 22 882 إلى 884
    عيار 21 842 إلى 844
    عيار 18 722 إلى 723
    الاونصة 29,927 إلى 29,998
    الجنيه الذهب 6,736 إلى 6,752
    الكيلو 962,286 إلى 964,571
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    الإثنين 11:32 مـ
    24 رجب 1442 هـ08 مارس 2021 م
    مصر
    الفجر 04:47
    الشروق 06:13
    الظهر 12:06
    العصر 15:27
    المغرب 17:58
    العشاء 19:15