الأربعاء 21 أكتوبر 2020 02:54 مـ
بث تجريبي
سوشيال برسصحافة من أجل القارئ
WE
WE
مقالات وآراء

محمد بلال يكتب: عايم في بحر التريند

محمد بلال
محمد بلال

احتلت مواقع التواصل الاجتماعي"السوشيال ميديا" مكانة كبيرة كمصدر للمعلومات والإعلام البديل السهل، والذي يلجأ له الجميع باختلاف أعمارهم، بل أصبح وسيله لتشكيل الوعي العام للمجتمع، ويبدو من اسمها"تواصل اجتماعي" أنها تعتمد على التواصل بين الأفراد سواء بالكتابه أو الفيديو أو أي من وسائل التعبير عن الأراء والنفس، وأصبحت مصدر لتوجيه المجتمع تجاه قضايا معينه، وصنع موقف تجاهها، وأيضا يصرف النظر عن قضايا عامة قد تكون أكثر أهمية، وذلك جعلنا نرى أماما على مستوى العالم مؤسسات أو جهات تشن حملات دعائية قوية من خلال "السوشيال ميديا"، وجهات أخرى تقوم بحملات توعية من خلالها، حتي أصبحت الوسيلة الإعلامية الأهم والأكثر تأثيرا في تكوين ثقافة العديد من شرائح المجتمع وبالأخص السن الأصغر

أنتجت مشاركات الأفراد على مواقع التواصل واهتمام الأشخاص بقضايا معينه ما سمي "التريند"، وهو يعبر عن موضوع أثار اهتمام الناس، وشغل الاهتمام على مواقع التواصل، ويتكون في كثير من الحالات بشكل تلقائي غير متعمد، وأصبح أيضا يوجه وسائل الإعلام "النمطية" لتهتم بما يشغل الجمهور على هذه الوسائل الإعلامية البديلة، والملاحظ بشدة في توجه مسيرة الآراء على منصات التواصل الاجتماعي هو التأثر والتعاطف مع حالات قد تكون عفوية، وتؤثر على حياة الأشخاص موضع القضية، مثلا فيديو الفتاة التي كانت ترغب في ايجاد شريك حياتها ولجأت للفيس بوك للوصول لغايتها، ولكن الأمر تحول لفريقين ما بين مهاجم ومتعاطف، وأدى هذا الصخب حولها إلى اضطرارها لترك عملها بسبب هذا الفيديو، والذي قد يكون موضوعه حق طبيعي لها ولكنه تحول عن مساره ليؤثر بالسلب علي حياتها.

أيضا قضية التحرش الشهرة والتي قام بها أحد الشباب مستغلا للوسائل التكنولوجيا الحديثة، وهذه القضية أثارت حفيظة الأفراد وأوجدت جدلا واسعا اختلفت فيه وتنوعت وجهات النظر، والتي أظهرت نوعا جدا من محبي الشهره، وجعلت الكثيرين يسعون لركوب"التريند" منهم من يعبر عن انفعال حقيقي، وأخرين يسعون للشهرة السريعة وحتي لو بآراء شاذة وغريبة على المجتمع، فغالبأ الرأي "الشاذ"، ينتشر سريعا، ويجذب انتباه الناس، حتى لو بالهجوم والمعارضه له، وللاسف قد تظهر شخصيات عامه، فنانين ،أو رجال دين، أو شخصيات عامه، ساعية للشهرة السريعة، وتهاجم بالسباب والعصبية ،المفتعلة في كثير من الحالات، إما الجاني بدون الإنتظار لرأي القضاء وتلفيق جوانب غير حقيقية، وإما بمهاجمة الضحية واعتبارها السبب، ليكون مفكر مختلف يرى الأمور بشكل جديد.

بالتدريج نجد حياتنا بشكل أو بأخر مرتبطة بـ"التريند"، غارقين فيه، وهناك من يعوم على سطحه، و يكون فكرنا أثير لتبريرات السوشيال ميدا، ومعلوماتنا مستقاه منه دون التحقق منها أو معرفة مصدرها، بلأ أحيان"نستورد" تريند مثل خيانة زوجة الممثل الأمريكي"ويل اسميث"، ويتحدث الكثيرين في هذا الموضوع وكأنه شأن داخلي مرتبط بالأمن القومي، ونجد من يدلي بفتوة دينية في الموضوع، وقد تكون عكس رأية في قضية التحرش، وتظر أشخاص "لا تفوت تريند إلا وتركبه".

يظهر هنا تساؤل مهم"هل كل المجتمعات تتأثر بالتريند بهذا الشكل؟"، وهل يتحول التريند لضريبة ندفعها مقابل تطور وسائل الإتصال؟، ولكن بدون أن ننتظر الإجابة هل نقبل أن نكون أسرى لهذا التريند، ويتم تشكل وعيننا بمعلومات غير دقيقة؟

ونصيحة أخيرة اتبعوا كلمة سيدنا عمر بن الخطاب وعلموا أولادكم السباحة، واسمعوا كلام "حفلطون بن مرمطون" اوعوا تعموم انت وولادك في التريند فهو أخطر من البلهارسيا.

محمد بلال عايم في بحر الترند

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.742215.8422
يورو​ 18.563218.6875
جنيه إسترلينى​ 20.526320.6503
فرنك سويسرى​ 17.152117.2686
100 ين يابانى​ 14.835814.9342
ريال سعودى​ 4.19714.2240
دينار كويتى​ 51.453651.8058
درهم اماراتى​ 4.28584.3134
اليوان الصينى​ 2.29982.3148

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 962 إلى 965
عيار 22 882 إلى 884
عيار 21 842 إلى 844
عيار 18 722 إلى 723
الاونصة 29,927 إلى 29,998
الجنيه الذهب 6,736 إلى 6,752
الكيلو 962,286 إلى 964,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأربعاء 02:54 مـ
4 ربيع أول 1442 هـ21 أكتوبر 2020 م
مصر
الفجر 04:34
الشروق 06:01
الظهر 11:40
العصر 14:53
المغرب 17:18
العشاء 18:36